كل المعطيات مغايرة، فالقادسية قبل أرامكو ليست كَمَا هى بعده، صفقات كبيرة هزت أروقة دورى يلو، وتفاعل فى غاية الاثارة على مستوى منصات التواصل الاجتماعي، جعل مـن مستوى التشويق والاثارة يصل الي أعلى مستوياته قبل الإطلالة الجديدة لـ ” بني قادس ” امام العدالة مساءا الثلاثاء القادم.

كل ذلك الحماس ينبئ بحضور جماهيري غفير غائب عَنْ القادسية منذ أعوام طويلة، لكنه لم يكن كافيا بالنسبة للشركة الأضخم على مستوى العالم، تلك التى قررت منح ” ابناء الخبر ” تذاكر مجانية لدعم النادي اثناء هذه المواجهة، مُقَدَّمَةٌ العديد مـن الْجَوَائِزُ الثمينة، والفعاليات التى تغري العائلات على الحضور بكل قوة فى أولى لقاءات ” قادسية أرامكو “.

وتشير مصادر ” yalla shoot ” الخاصة بأن حماس كثير يعتري العديد مـن موظفي شركة أرامكو السعوديين والأجانب مـن اجل الحضور ودعم القادسية اثناء هذه المواجهة، التى قد تكون المفتاح الحقيقي لعودة النادي الي موقعه الطبيعي بين فرق دورى روشن السعودي لكرة القـدم، مؤكدين بأنهم يستشعرون حجم المسؤولية الملاقاة على عاتقهم مـن اجل وضع القادسية فى الموقـع الذى يتناسب مع مكانته التاريخية.