ترأس الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، اليـوم الأحد 19 مارس 2023م، بجدة اجتماع الدورة (46) لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، بحضور وزراء الشباب والرياضة العرب، وعدد مـن المسؤولين والقياديين.

وفي بداية الاجتماع، تسلم سمو وزير الرياضة رئاسة اجتماع الدورة 46 للمجلس، ثم ألقى سموه كلمةً، رحب فيها بأصحاب السمو والسعادة فى بلدهم الثانى السعوديه، مقدماً وافر الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -اىّده الله-، على ما يقدمانه لشباب وشابات الأمة العربية، مـن دعـمٍ واهتمام، كان لهما أكبر الأثر فى تطويرهم، وتميزهم، وإشباع شغفهم، بما ينعكس إيجابًا على وطننا الغالي.

اخبار متعلقة

السحر وروشن.. قضية جديدة قديمة!
 دورى يلو.. التعادل السلبى يحسم مواجهه العروبة والساحل

وقال الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل: “إن العالم العربي -ولله الحمد- يحظى بقيادات فاعلة، تسير بنا نحو مزيد مـن التطور والنهضة والتنمية، وهذا يحفزنا لمزيد مـن العمل بكل جدٍّ واجتهاد؛ لتحقيق المصالح المشتركة، ودعم الكفاءات الشابة، بما يخدم أوطاننا نحو مزيد مـن النجاح والتميز، مع ضرورة العمل الجاد والمستمر لتمكين الشباب وتحفيزهم، ومنحهم كل ممكنات النجاح والتميز على الأصعدة جميع، وعلى المستوى الرياضي بشكل حصري”.

بعد ذلك، تابع الحضور عروضاً مرئية حول عَدَّدَ مـن البرامج الرياضية والشبابية فى عَدَّدَ مـن الدول، مـن أبرزها الفعاليات الرياضية التى استضافتها المملكة مؤخراً، وكأس الخليج العربي 25 التى جرت فى البصرة بالعراق، ثم عقدت جلسة مغلقة، ناقش فيها أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة، الموضوعات المطروحة للنقاش، ثم صدر عَدَّدَ مـن القرارات فى هذا الشأن، فى مقدمتها الموافقة على إقامة دورة الألعاب العربية بالجزائر 2023، وإقامة العديد مـن البرامج والأنشطة الشبابية بعدد مـن الدول العربية، كَمَا تمت الموافقة على التقارير المالية والإدارية وتقارير الأنشطة والبرامج الشبابية التى جرت اثناء العام الماضي، ثم التقطت فى نهاية الاجتماع الصور التذكارية لأصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة العرب.

اخفاء الاعلان
hide ads